التصنيفات
اجهزة السير الكهربائية الدراجات الثابتة

أيهما أفضل: الدراجة الثابتة أم جهاز المشي؟

آخر تحديث في

تعتبر الرياضة بشكل عام وتمارين الأيروبكس بشكل خاص أحد أفضل الوسائل المجربة لإنقاص الوزن، وتتنوع الأدوات الرياضية التي يمكن استخدامها لتحقيق هذا الغرض. لكن من منظور خاص، يمكننا القول أن الدراجة الثّابتة وجهاز المشي هما أكثر الأجهزة الرياضية التي يستخدمها قطاع عريض من الناس الطامحين في إنقاص وزنهم والحصول على جسم مثالي ورشيق.
وهنا قد يتبادر سؤال بديهي: أي الجهازين أفضل، الدراجة الثابتة أم جهاز المشي؟ للإجابة عن ذلك السؤال بموضوعية شديدة، ينبغي علينا التطرق أولا إلى كلا الجهازين ووضعهم في ميزان التقييم الموضوعي القائم على التجربة، وذلك لاستيضاح مزايا وعيوب كل جهاز على حده.
بادئ ذي بدء، وجب علينا أن نؤكد على أن الدراسات الطبية قد أشارت إلى أن متوسط معدل حرق السعرات الحرارية الناتج عند استخدام الدراجة الثابتة لمدة ساعة يساوي تقريبا نفس المعدل الناتج عن استخدام جهاز المشي لمدة ساعة أيضا (حوالي 800 سعر حراري)، وهو ما يعني أن الجدوى والتأثير المنتظر من استخدام كلا الجهازين متماثل إلى حد كبير.
بالنسبة للدرّاجة الثابتة..

ايهما افضل العجلة ام السير الكهربائي
العجلة الثابتة للتمارين

تعتبر الدراجة الثابتة الخيار الأفضل لمن يعانون من آلام أسفل الظهر، والتي قد تحول دون استخدام جهاز المشي، مع ضرورة الإشارة إلى أنها تزيد من الحمل التدريبي الواقع على الساقين، لذا فهي الخيار الأفضل لمن يرغبون في تقوية عضلات الساق. كذلك فإن الدراجة الثابتة تستهدف النصف السفلي من الجسم بدرجة أكبر، وهو ما يعني أن التأثير على النصف العلوي يكون أقل بصورة نسبية.

بالنسبة لجهاز المشي..

جهاز المشي الرياضي
جهاز السير الرياضي

يعتبر جهاز المشي الخيار الأفضل لإنقاص الوزن بالإضافة إلى تقوية المفاصل والأربطة وتنشيط الدورة الدموية. كذلك فإن تأثير الجهاز على صعيد إنقاص الوزن ممتد إلى سائر أجزاء الجسم.
وخلاصة القول: يعتبر جهاز المشي هو الأفضل لحرق دهون الجسم بشكل عام (بشرط سلامة العمود الفقري والركبة)، أما الدراجة الثابتة فيمكن الإستعانة بها لشد الجسم، بالإضافة إلى تقوية عضلات الساقين.

المراجع: